لدعم الصناعة الوطنية للدواء

16/11/2019

لدعم الصناعة الوطنية للدواء
المصرف المتحد يشارك في مؤتمر الاهرام بحلول متخصصة لتنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة لانتاج دواء مصري 100%

اشرف القاضي : رئيس مجلس ادارة المصرف المتحد
• استراتيجية القيادة السياسية لتوسيع الملكية العامة وجذب استثمارات جديدة
• انشاء 7 مصانع لانتاج الادوية الاستراتيجية محليا
• انتاج دواء مصري 100% وتنمية صناعة الدواء
• روشتة مصرفية لتدعيم الصناعة الوطنية للدواء وتشجيع المشروعات الصغيرة والمتوسطة بحلول تمويلية وفنية

القاهرة: 16 نوفمبر 2019

شارك المصرف المتحد في مؤتمر صناعة الدواء هذا الاسبوع بتنظيم مؤسسة الاهرام بهدف تنمية الصناعة الوطنية في مجال الدواء وتعزيز عودة الصناعة الوطنية بقوة للمنافسة امام المستورد.

تعقيبا علي مشاركة المصرف المتحد في مؤتمر الاهرام للدواء، يقول اشرف القاضي – رئيس مجلس الادارة ان صناعة الدواء في مصر تعد من الصناعات الاستراتيجية والتي بدأها طلعت حرب باشا عام 1934 بإنشاء شركة مصر للمستحضرات الطبية. ولكن في الفترة الماضية تعرضت الصناعة الوطنية للدواء للعديد من الصعوبات بسبب غياب استراتيجية قومية واضحة والشركات القابضة المحلية ودخول المستورد بقوة والاحتكار.

وأشاد القاضي باهتمام القيادة السياسية بملف الدواء. حيث أصدر رئيس الجمهورية قرار بإنشاء 7 مصانع للأدوية الاستراتيجية بتكلفة 4 مليارات جنيه منهم: ألبان الاطفال وأدوية الأورام والانسولين والسرطان. هذا فضلا عن تدخل وزارة الصحة والجهات المعنية لإزالة الصعوبات التي تواجه النتاج المحلي ومحاولة النهوض بالصناعة القومية للمنافسة وتشجيع التصدير. بالاضافة إلي رسائل تشجيع المواطنين على استثمار أموالهم في المشروعات الصناعية بهدف توسيع الملكية وجذب استثمارات جديدة.

وقدم أشرف القاضي روشتة مصرفية تهدف إلى فتح الباب أمام دخول مستثمرين جدد سواء بشكل مباشر من خلال ضخ استثمارات في اقامة المصانع والمشروعات أو الدخول في شراكات أو من خلال طرح الملكية للقاعدة العامة من المصريين بالبورصة. الأمر الذي سيساعد هذه الشركات على زيادة رأسمالها وزيادة الانتاج المحلي الذي بدوره سيؤدي لعملية انشاء مناطق صناعية وتصديرية مما سيعظم من أرباح المستثمرين ويقلص من حجم البطالة.

وأعرب القاضي عن ضرورة الاهتمام بتنمية قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة لانها تمثل عصب الاقتصاد الحقيقي مع خلال توفير التمويلات اللازمة لها ودعم آليات التسويق لضمان نجاح تلك المشروعات. والتي تستوعب أعدادا من العمالة فضلا عن توفير مدخلات الانتاج للمشاريع الكبري.

وأعرب أشرف القاضي أن المصرف المتحد يقدم حلول تمويلية متخصصة لتنمية قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة. تبدأ من بناء ثقافة انتاجية وزيادة المكون المحلي وتحسين جودته لانطلاق الصناعات الوطنية. بهدف تعظيم حجم الصادرات المصرية للاسواق الخارجية وخاصة للسوق الافريقي.

كذلك تطوير الحلول التكنولوجية البنكية الرقمية لخدمة أغراض التنمية الشاملة للمجتمع ككل ولقطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة بشكل خاص و منها : المحفظة الرقمية والتي لاقت نجاح كبير بين العملاء – الموبيل البنكي – خدمة الانترنت البنكي للشركات – وخدمة ادارة السيولة النقدية cash management وايضا المدفوعات الاليكترونية للضرائب والجمارك.

واضاف ان المصرف المتحد قا شارك في معرض اقيم بدولة السودان لتنشيط الصادرات المصرية في مجال الادوية والمستلزمات الطبية العام الماضي.

وعن رأيه في كيفية دعم الصناعة الوطنية للدواء من خارج القطاع المصرفي يقول أشرف القاضي ان دعم الصناعة الوطنية للدواء يأتي عن طريق انتاج دواء مصري بنسبة 100% باستخدام النباتات الطبيعية صالح للتصدير. كذلك ربط شركات قطاع الاعمال بالمراكز البحثية بالجامعات المصرية بدل من استيرادها من الخارج(know How) . ووضع منظومة ثابتة لتسجيل الدواء لجذب المستثمرين سواء المصريين او الاجانب. فضلا عن القضاء علي البيرووقراطية. كذلك احداث تطوير في المصانع القطاع العام.